أسعار النفط تبحث عن طريق بين عدم اليقن المحيط بالصفقة التجارية وتراجع الطلب

أسعار النفط تبحث عن طريق بين عدم اليقن المحيط بالصفقة التجارية وتراجع الطلب

بيانات.نت ـ دفعت تصريحات وزير النفط الإيراني بيجان زانجانه يوم الثلاثاء أسعار النفط إلى الأعلى حيث أشار إلى أن أوبك قد توافق على تخفيضات أكبر في الإنتاج، لكن الارتفاع لم يدم، مع تراجع الأسعار يوم أمس الأربعاء.

 

يشهد النفط تقلبات عنيفة في الآونة الأخيرة، حيث تتصادم توقعات إبرام صفقة تجارية مع مخاوف من زيادة العرض وانطباع أوبك لعام 2019 من توقعات النفط العالمية، الأمر الذي أثار قلق المستثمرين في ساعات الصباح الباكر يوم أمس الأربعاء والذي جلب المزيد من الأخبار السيئة للمضاربين على النفط وخفض الأسعار: وفقًا للكارتل، فإن نمو الطلب على النفط يتباطأ وسيستمر هذا الاتجاه على المدى المتوسط ​​والطويل.

 

أظهرت بيانات إنتاج النفط من روسيا أن البلاد واصلت تجاوز سقف الإنتاج في شهر أكتوبر، إذ أنها تضخ 11.23 مليون برميل من النفط الخام يوميًا، مما يزيد من ثقلها على الأسعار.

 

علاوة على ذلك، تراجعت الأسعار بعد بيانات من إدارة معلومات الطاقة أظهرت ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية بواقع 7.9 مليون برميل الأسبوع الماضي، متجاوزة توقعات المحللين التي كانت لزيادة 1.5 مليون برميل.

 

كما جاء في تقارير رسمية أن اجتماعا بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ لتوقيع اتفاق تجارة مرحلي طال انتظاره قد يتأجل إلى ديسمبر كانون الأول مع استمرار المناقشات.

 

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن أسعار خام برنت تتداول في وقت كتابة هذا التقرير عند مستوى 61.75 دولار، ويبدو أن مؤشر ستوكاستيك قد أعطى إشارة بيع بكسر مستوى (80). وبالتالي طالما لم نشاهد اختراق مستوى المقاومة 62.90 دولار بإغلاق يومي فإنه قد يستمر في الهبوط حتى مستوى الدعم الأول 60.70 دولار والدعم الثاني عند 59.30 دولار.

يذكر أن أسعار النفط قدد حققت منذ يوم الجمعة الماضي صعودا استمر على مدى ثلاث جلسات حتى يوم الثلاثاء 05 نوفمبر، وكنا ذكرنا في تحليلنا نهاية الأسبوع الماضي أن أي هبوط هو فرصة شراء.

لكن حاليا، نرى أن أسعار النفط أقرب للهبوط فيما ونستبعد الثبات فوق مستوى 62.90 دولار فيما تبقى من تعاملات هذا الأسبوع.