الفضة تفقد بريقها في ظل تعزز شهية المخاطرة لدى المستثمرين

الفضة تفقد بريقها في ظل تعزز شهية المخاطرة لدى المستثمرين

بيانات.نت ـ استمرت الفضة في فقدان قوتها يوم الخميس للجلسة الثالثة على التوالي بعد خسائر قوية بدأت منذ يوم الثلاثاء بنسبة 2.4%.

 

لا تزال الرغبة في المخاطرة لدى المستثمرين قوية، الأمر الذي أدى إلى الضغط الهبوطي على المعادن الثمينة، مثل أسعار الذهب والفضة. هناك تجدد في التفاؤل بأن الولايات المتحدة والصين على وشك الوصول إلى صفقة تجارية محدودة (“المرحلة 1”)، والتي يمكن أن تنهي الحرب التجارية المريرة وتوفر دفعة قوية للاقتصاد العالمي.

 

على صعيد البيانات الاقتصادية، سجل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الأمريكي بغير القطاع الزراعي نموا إلى 54.7 في أكتوبر، مرتفعًا من 52.6 في الإصدار السابق. وبذلك فإنه تغلب على توقعات 53.5. وبالتالي، يستمر قطاع الخدمات في إظهار التوسع، وأكدت أرقام التوظيف القوية التي شاهدناها يوم الجمعة الماضي أن الصناعة تعمل بشكل جيد. وقد ساهم ذلك في النمو الاقتصادي في وقت يكافح فيه قطاع التصنيع الأمريكي مما ساهم في زيادة الرغبة في المخاطرة.

 

ولم يكن هناك أي أخبار هامة يوم أمس الخميس، ولذلك لم تجد الفضة أي داعم للصعود من جديد. في حين سنتابع اليوم الجمعة مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك في الولايات المتحدة على الساعة 18:00 بتوقيت السعودية. ولا نتوقع تحركات كبيرة للفضة في نهاية هذا الأسبوع.

 

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن أسعار الفضة في طريقها لاختبار مستوى الدعم 16.78 دولار.

ونتوقع أن تنجح أسعار الفضة في الارتداد من جديد طالما تحافظ على إغلاق يومي فوق مستوى الدعم 16.85 دولار، أما مستوى المقاومة الأول فهو عند 17.30 دولار والمقاومة الثانية عند 17.60 دولار.