المستثمرون الصينيون يتطلعون إلى الأصول الخارجية لتعويض انخفاض اليوان

المستثمرون الصينيون يتطلعون إلى الأصول الخارجية لتعويض انخفاض اليوان

Bayanaat.net – يتوقع المستثمرون هبوط قيمة اليوان الصيني وسط استمرار حرب تجارية مشتركة بين الولايات المتحدة والصين، وأشار مسح حديث أن الأسر الصينية  تتطلع بشكل متزايد إلى الاستثمارات الخارجية لحماية ثرواتها من تباطؤ الاقتصاد وتوقف سوق الأسهم في الداخل.

في حين كشف استطلاع لبنك الاتصالات الصيني (Bocom)  أن 26% من نحو 1830 مستطلعا يعتزمون شراء أصول مقومة بالعملات الأجنبية في الأشهر الستة المقبلة.

والذي  أجري في مايو الماضي، بعد أن رفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التعريفة الجمركية على البضائع الصينية بقيمة 200 مليار دولار من 10% إلى 25%

وأكد بنك الاتصالات الصيني أن الزيادة تتماشى مع انخفاض حصة الشراء فيما يتعلق بالمنتجات الاستثمارية السائلة الإجمالية، حيث تراجع مؤشر البنك الذي يقيس اهتمام المشاركين في الأصول السائلة بما في ذلك الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار، بنسبة 4 نقاط ليصل إلى 136، كما تراجع مؤشر البنك الذي يتابع اهتمام الأسر بالنشاط الاستثماري بمقدار نقطتين ليصل إلى 121.

وقال أحد المحللين في البنك الصيني : “على الرغم من النمو الاقتصادي المستقر المحلي، فإن الشكوك الجيوسياسية المتصاعدة تزيد من الضغوط على الاقتصاد الصيني، حيث أظهر المستثمرون موقفا حذرا بشأن الاقتصاد وآفاق الاستثمار.

وأضاف أحد مديري الشركات المالية بشانغهاي : “لقد توصل المسح الذي أجريناه إلى أن الأسر ترغب بشكل متزايد في الاستثمار في منتجات إدارة الثروات لدى البنوك وعقود السلع الآجلة وخاصة أصول صرف العملات الأجنبية، وأولئك الذين يمتلكون موجودات بالدولار الأمريكي قالوا إنهم استفادوا من الدولار الأمريكي القوي وحصلوا على عوائد جيدة”.

وقال: “تنظر الأسر في الأصول بالعملات الأجنبية لتفادي حدوث هبوط محتمل في سوق الأوراق المالية، ويدفعهم ضعف اليوان إلى متابعة الأسهم والصناديق المقومة بالعملات الأجنبية”.