تحليل الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD

تحليل الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي GBPUSD

بيانات.نت ـ دخل الجنيه الاسترليني في موجة هبوط مقابل الدولار الأمريكي في الأسبوع الماضي نتيجة قوة العملة الخضراء الواسعة والشلل الذي أصاب العملة البريطانية بسبب عدم اليقين السياسي المستمر. بلغت خسائر زوج GBPUSD في الأسبوع الماضي 1.24%.

 

نعتقد أن الجنيه الإسترليني يعكس تقدم المحافظين بـ 10 نقاط على حزب العمل في استطلاعات الرأي، والافتراض هو أن هذا قد يساعد على تقديم حكومة أغلبية من شأنها تسليم البريكست بسرعة في العام الجديد بموجب شروط الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. لكن 10 نقاط لا تكفي لضمان الأغلبية في البرلمان، وهو ما ضغط على الباوند في الجلسات القليلة الماضية.

 

يشير هذا إلى أن التوقعات الخاصة بالانتخابات الوشيكة للخروج من الطريق المسدود في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ليست مضمونة وهذا سيوفر فقط مزيدًا من عدم اليقين للضغط على الجنيه الإسترليني.

 

بعيدًا عن السياسة، يتحول تركيز المستثمرين إلى أرقام اقتصادية رئيسية في هذا الأسبوع، مع صدور تقرير الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث يوم الاثنين، أرقام سوق العمل يوم الثلاثاء، أرقام التضخم يوم الأربعاء ومبيعات التجزئة يوم الجمعة.

 

من المتوقع أن يصل الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث إلى 0.4% عند صدوره على الساعة 11:30 بتوقيت السعودية، وهو تحسن عن قراءة الربع السابق -0.2%.

 

من المتوقع أن يصل متوسط ​​بيانات الأجور يوم الثلاثاء (مع المكافأة) إلى 3.8% عندما يتم الإعلان عنها على الساعة 11:30 بتوقيت السعودية، دون تغيير في الشهر السابق. ستكون الأرقام القوية إيجابية بالنسبة للجنيه الإسترليني، والعكس صحيح.

 

من المتوقع أن يصل معدل التضخم الرئيسي يوم الأربعاء إلى 1.6% على أساس سنوي لشهر أكتوبر، بانخفاض طفيف عن 1.7% في سبتمبر.

 

نتوقع أن يكون أي رد فعل الجنيه الإسترليني على البيانات المذكورة أعلاه قصير الأجل في نهاية المطاف حيث لا يزال السوق يركز على الانتخابات العامة.

 

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج GBPUSD يتجه لاختبار مستوى الدعم 1.2750، وفي حال حافظ الزوج على الإغلاق اليومي أعلى منه فإنه قد يشهد موجة صعود من جديد حتى مستوى المقاومة 1.2860.

لكن نتوقع أي صعود على المدى القصي سيبقى محدودا ويتيح فرصة بيع. أي كسر لمستوى الدعم 1.2750 بإغلاق يومي سيضغط على زوج GBPUSD من جديد حتى مستوى الدعم التالي 1.2580.