تحليل الدولار الأسترالي في ظل هدوء الحرب التجارية

تحليل الدولار الأسترالي في ظل هدوء الحرب التجارية

بيانات.نت ـ شهد زوج الدولار الأسترالي ارتفاعا مقابل الدولار الأمريكي منذ يوم الثلاثاء الماضي، ومازال مستمرا حتى اليوم، أي لمدة أسبوع حتى وصل إلى 0.6870.

 

في ظل عدم وجود الكثير من البيانات المحلية الهامة في هذا الأسبوع، من المرجح أن يكون المحرك الرئيسي للدولار الأسترالي هو البيانات الصينية بسبب الروابط التجارية الوثيقة بين البلدين.

 

تم بالفعل نشر بيانات التجارة الصينية وأظهرت انخفاضًا بنسبة -1.0% في الصادرات وتراجع الواردات بنسبة -5.6% في أغسطس.

 

النتيجة الأقل من 1.0% المتوقعة للصادرات ولكنها أعلى من -6.0% المتوقعة للواردات. ويقارن ذلك بارتفاع نسبته 2.0% في الصادرات وانخفاض -5.6% في الواردات في شهر يوليو الماضي.

 

يمكن تفسير ذلك على أنه يظهر أن التوترات التجارية تؤثر على الصادرات ولكن الطلب المحلي لا يزال أكثر مرونة من المتوقع.

 

كيف يمكن أن يؤثر هذا على الاسترالي؟ تصدر أستراليا الكثير من السلع إلى الصين، لذلك فإن رقم الاستيراد مهم بالنسبة للدولار الأسترالي مثل أرقام الصادرات وهو أفضل قليلاً من المتوقع.

 

يعد جزء التصدير من الاقتصاد الأسترالي حاليًا أحد أكثر القطاعات نجاحًا، مما يشير إلى أن تباطؤ الصين ليس مشكلة.

 

ساعد نمو الصادرات القوي وارتفاع أسعار السلع الأساسية على تعزيز أرقام الناتج المحلي الإجمالي الضعيفة الأخيرة.

قد تؤثر بيانات التضخم الصينية لشهر أغسطس أيضًا على الدولار الاسترالي عندما يتم الإعلان عنها على الساعة 04:30 بتوقيت السعودية يوم الثلاثاء.

تشير التوقعات إلى ارتفاع التضخم بنسبة 2.6% مقارنة بالعام الماضي و 0.5% مقارنة بالشهر السابق. سيكون هذا أقل من المعدل السنوي البالغ 2.8% في يوليو، لكنه أعلى من الرقم الشهري البالغ 0.4%.

غالبًا ما يُعتبر هبوط التضخم علامة إيجابية للاقتصاد، لكن ليس في هذه الحالة بالذات حيث سيتم تفسيره على أنه مؤشر على ضعف الطلب (من المستهلكين) وبالتالي ضعف النمو.

نلفت انتباه المتداولين أن الدولار الأسترالي قد تلقى في الأسبوع الماضي دفعا من أخبار إيجابية عن استئناف الولايات المتحدة المحادثات التجارية مع الصين في بداية أكتوبر / تشرين الأول. لذلك فإن حركة الدولار الأسترالي ستعتمد بالدرجة الأول على أخبار الحرب التجارية، الإيجابية منها ستدفعه للصعود والعكس صحيح.

 

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج AUDUSD قد اخترق مستوى المقاومة 0.6830، والذي تحول الآن إلى دعم لزوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي، وطالما أنه يحافظ على إغلاق يومي أعلى منه فقد تستمر المكاسب حتى 0.6910.

لكن أي كسر لمستوى 0.6830 بإغلاق يومي سيضغط على زوج AUDUSD من جديد حتى 0.6790.