تحليل الدولار النيوزيلندي بعد تحفيض البنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة

تحليل الدولار النيوزيلندي بعد تحفيض البنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة

بيانات.نت ـ انخفض الدولار النيوزيلندي بحدة يوم الأربعاء بعد أن قام البنك الاحتياطي النيوزيلندي (RBNZ) بخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، مما أدى إلى انخفاض المعدل إلى 1.5%، وأشار إلى مزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة خلال الأشهر المقبلة.

لم تكن هذه الخطوة غير متوقعة على الإطلاق من قبل الأسواق التي شككت لبعض الوقت في أن البنك الاحتياطي النيوزيلندي سيكون أول بنك مركزي عالمي كبير يخفض أسعار الفائدة.

أشار البيان الصادر عن البنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى المخاطر السلبية التي تواجه نمو الشريك التجاري الرئيسي للبلاد “الصين”، وتوقعاته تترك الباب مفتوحًا لمزيد من التخفيض في وقت لاحق من العام.

كان الدولار النيوزيلندي يتجه نحو الانخفاض منذ شهر مارس عندما بدأ السوق لأول مرة في زيادة رهاناته بأن تخفيض سعر الفائدة على وشك الحدوث؛ والتوعد بإجراء المزيد من التخفيضات يجب أن يبقي اتجاه الانخفاض قائما.

لسنوات عديدة، كان سعر الفائدة الأساسي للبنك الاحتياطي النيوزيلندي عند 1.75%، أي أعلى بشكل ملحوظ من المعايير المحددة في البنوك المركزية الكبرى الأخرى: جذبت ميزة سعر الفائدة تدفقات رأس المال العالمية حيث سعى المستثمرون المتعطشون إلى العوائد إلى الحصول على عوائد ممتازة، وبذلك شراء الدولار النيوزيلندي.

ونتوقع أن يستمر الأداء الضعيف للدولار النيوزيلندي بعد أن دخل الاحتياطي النيوزيلندي في دورة تخفيف.

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج الدولار النيوزيلندي قد تراجع مقابل الدولار الأمريكي وصولا إلى 0.6525. ويحاول الزوج حاليا أن يحافظ على التداول أعلى من مستوى الفيبوناتشي 78.6% الموافق لمستوى 0.6540، أين استكمل الزوج تكوين نموذج الهرمونيك.

وإذا نجح الزوج في الحفاظ على إغلاق يومي أعلى من 0.6540 فقد نشاهد ارتفاعا إلى مستوى المقاومة 0.6630، واختراقه لأعلى سيفتح الطريق لاختبار المقاومة التالية عند 0.6680. لكننا نرى أن أي صعود على المدى القصير سوف يتيح على الأغلب فرصة بيع. واي كسر خاصة بإغلاق يومي لمستوى 0.6540 سيضغط على الزوج للهبوط حتى 0.6485.