تحليل الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي NZDUSD

تحليل الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي NZDUSD

بيانات.نت ـ تراجع الدولار النيوزيلندي بشكل طفيف في بداية تعاملات اليوم الأربعاء بعد أن صدور أرقام وظائف الضعيفة. ولكنه يحاول حاليا العودة للصعود ويتداول بالقرب من مستوى 0.6660.

في الربع الأول، انخفض معدل مشاركة نيوزيلندا إلى 70.40% من 70.90% السابقة.

تراجعت نسبة التوظيف في الربع الأول بنسبة 0.2%، وهي نسبة أقل من المكاسب المتوقعة عند 0.5%. في حين ارتفع مؤشر تكلفة العمالة بمعدل سنوي قدره 2%، والذي كان أقل من المتوقع 2.1%. على الجانب الإيجابي، تحسن معدل البطالة بشكل طفيف إلى 4.2% من 4.3% السابقة.

بعد هذه البيانات الضعيفة، زاد احتمال خفض سعر الفائدة في الاجتماع التالي من 39% يوم الثلاثاء إلى 59% في هذا الصباح.

بالنسبة لاجتماع يونيو، قفز احتمال الخفض من 59% إلى 71%.

البنك الاحتياطي النيوزيلندي هو أحد البنوك المركزية التي لديها مجال لخفض أسعار الفائدة لتحفيز النمو الاقتصادي، بينما يحاول في نفس الوقت رفع التضخم. بالنظر إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، وتوقف ضغط الأجور وضغوط التضخم الهائلة، نعتقد أن خفض سعر الفائدة لا يزال يمثل إمكانية حقيقية.

أما بالنسبة للدولار الأمريكي فقد استقر مع بداية تعاملات اليوم الأربعاء، وذلك في انتظار إعلان سعر الفائدة وبيان السياسة النقدية الذي سيصدر عن البنك الاحتياطي الفدرالي على الساعة 21:00 و 21:30 على التوالي بتوقيت السعودية، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقى سعر الفائدة دون تغيير، في حين أن تركيز المستثمرين سيكون على بيان السياسة النقدية وتقييم الفدرالي للبيانات الاقتصادية الأخيرة ومدى تأثيرها على توجهاته.

من الناحية الفنية، نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج الدولار النيوزيلندي مقابل الدولار الأمريكي قد وجد دعما عند مستوى 0.6630 الموافق لمستوى الفيبوناتشي 61.8% ويحاول منذ نهاية الأسبوع الماضي الثبات أعلى منه، وفي حال استمر في الحفاظ على إغلاق يومي فوقه فإن المكاسب قد تستمر إلى مستوى المقاومة 0.6690.

لكن بصفة عامة، نتوقع أن أي صعود على المدى القصير سوف يتيح على الأغلب فرصة بيع، وفي حال كسر مستوى الدعم 0.6630 بإغلاق يومي فقد نشاهد زوج الدولار النيوزيلندي/أمريكي يختبر الدعم التالي عند 0.6570.