تحليل الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية يوم الثلاثاء 28ـ05ـ2019

تحليل الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية يوم الثلاثاء 28ـ05ـ2019

بيانات.نت ـ تتداول الليرة التركية في الوقت الحالي عند مستوى 6 ليرات لكل دولار، ولم تستطع تحقيق أي مكاسب، رغم أنها حاولت التماسك قليلا يوم الاثنين الماضي لتصل إلى 5.99 ليرة، لكن سرعان ما عادت للهبوط أمام الدولار الأمريكي وصولا إلى 6.15 ليرة.

عانت الليرة التركية من عدم الاستقرار منذ منتصف مارس. لا شك أن انخفاض الاحتياطيات وعدم تشديد السياسة الاقتصادية يسهمان في حالة عدم اليقين.

شهدت احتياطيات البنك المركزي التركي من العملات الأجنبية تقلبات بشكل كبير دون أي تفسير رسمي. يشير انخفاض الاحتياطيات إلى أن العملة الصعبة المستهلكة لدعم الليرة بينما من المحتمل أن يتم استرداد هذه الاحتياطيات عن طريق إضافة الديون قصيرة الأجل.

السياسة النقدية التي واجه بها البنك المركزي انهيار الليرة لم تكن موفقة، حيث اختار البنك استخدام الاحتياطيات بدلاً من تعديل أسعار الفائدة. وفي الوقت نفسه، تعمل الحكومة على زيادة الإنفاق في الوقت الذي تتراجع فيه إيراداتها.

الليرة التركية على وشك أن تمر بأزمة من شأنها أن تتجاوز ما كانت عليه في أغسطس-سبتمبر 2018. في الشهرين الأولين من عام 2019، أظهرت البيانات الرسمية أن بعض الهدوء عاد إلى الأسواق التركية. ظل التضخم مرتفعا لكنه توقف عن التسارع. كما أن الليرة بقيت منخفضة، ولكن هبوطها لم يكن قويا بدعم من ارتفاع احتياطات العملات الأجنبية. ومع ذلك، فقد أثبتت الليرة في الآونة الأخيرة أنها لا تستطيع الصمود في وجه الأزمة الاقتصادية والتوترات الجيوسياسية.

تتمثل إحدى نقاط الضعف الاقتصادية الملحوظة في احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية. أظهرت البيانات الرسمية أنه في نهاية شهر مارس، كان إجمالي احتياطيات العملات الأجنبية مرتفعًا كما كان منذ عام 2017 وفقًا لأشهر الواردات المشمولة. حتى عندما نتخلص من تلك الاحتياطيات الموجودة في البنك المركزي والتي تنتمي فعليًا إلى البنوك التجارية بسبب نسب متطلبات الاحتياطي، كانت تغطية الواردات أقوى بشكل ملحوظ في عام 2019 عما كانت عليه منذ أكثر من عام.

ومع ذلك، تحسنت تغطية الواردات إلى حد كبير لأن إجمالي الواردات أصبح الآن في وضع كئيب. كانت قيمة إجمالي احتياطيات النقد الأجنبي أقل بنحو 6.5% مما كانت عليه في أزمة الليرة خلال الربع الثالث لعام 2018.

على الرغم من أن البنك المركزي التركي لم يشرح رسميًا أسباب التقلب الشديد في الاحتياطيات خلال الشهرين الماضيين، كما أنه لم يوضح ما الذي ساعد على زيادة تلك الاحتياطيات في غضون ذلك، فإن عددًا متزايدًا من التقارير قد أظهرت أن البنك يعزز الاحتياطيات من خلال المبادلات التي تضيف بشكل خطير إلى التزامات الديون قصيرة الأجل في البلاد.

على صعيد التوترات الجيوسياسية، اساء الرئيس رجب طيب أردوغان إدارة العلاقات مع الولايات المتحدة وألمانيا ومصر والسعودية والإمارات العربية المتحدة. وهو ما من شأنه أن ينعكس سلبا على اقتصاد البلاد على المدى المتوسط والبعيد. ويبدو ان أردوغان على وشك تصعيد أزمة مع جارتيه قبرص واليونان بشأن حقوق التنقيب عن الغاز الطبيعي من أجل تعزيز قاعدة سلطته بين الأتراك العاديين وحزب العدالة والتنمية الحاكم، وهو ما يمكن أن يكون “كارثيا” بالنسبة لليرة التركية.

بالنسبة للبيانات الاقتصادية الهامة في هذا الأسبوع، سيكون الأسبوع هادئا بالنسبة لليرة التركية، في حين سنتابع من الجانب الأمريكي تقرير ثقة المستهلك CB اليوم الثلاثاء على الساعة 17 بتوقيت السعودية. وسيكون لنا موعد يوم الخميس مع تقرير هام آخر وهو الناتج المحلي الإجمالي الخاص بالربع الأول.

من الناحية الفنية، بالنسبة لتوقعاتنا الأسبوعية حول تحركات الدولار/ليرة. نلاحظ من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج الدولار/ليرة تركية ربما قد يكون في طريقه للصعود مجددا نحو منطقة المقاومة 6.20 / 6.26 ليرة بالقرب من مستوى 61.8% من مؤشر الفيبوناتشي، وذلك طالما يحافظ على إغلاق يومي أعلى من مستوى الدعم الرئيسي 5.94 ليرة. أما مستوى الدعم القريب فهو عند 5.99 ليرة.

بصفة عامة، أي هبوط سوف يتيح فرصة شراء طالما أن زوج دولار/ليرة تركية يحافظ على إغلاق يومي فوق مستوى 5.94 ليرة.