تحليل زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USDJPY

تحليل زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني USDJPY

بيانات.نت ـ تراجع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني يوم الاثنين ليلامس مستوى 109.00 ين، وهو أدنى مستوى للزوج منذ بداية شهر فبراير.

لم يتلق الين الكثير من المساعدة من الظروف الاقتصادية أو سياسة بنك اليابان، ولكن العملة استفادت بالكامل من التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين. ارتفعت العملة اليابانية بنسبة 0.8% يوم الاثنين، وارتفعت بنسبة 2.6% في شهر مايو، حيث تراجعت الرغبة في المخاطرة واكتسب المستثمرون العملة اليابانية كملاذ آمن.

يوم الجمعة، رفعت الولايات المتحدة التعريفات الجمركية على السلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار، من 10% إلى 25%.

تم الإعلان عن هذه الخطوة قبل أسبوع، وقد أدت الانخفاضات الحادة في أسواق الأسهم إلى ارتفاع الين. وفي يوم الاثنين، ردت الصين، معلنة أنها ستفرض تعريفة على 60 مليار دولار من المنتجات الأمريكية.

على الرغم من الارتفاع الهائل في الرسوم الجمركية والوعد الصيني بالانتقام، تستمر المحادثات بين الجانبين، حيث من المقرر أن يجتمع المسؤولون في بكين.

لا تنطبق التعريفات الجديدة على البضائع الصينية التي غادرت الميناء قبل 10 مايو، مما يمنح نافذة لمدة أسبوعين للمفاوضين قبل سريان التعريفات. أدى تصاعد التوتر إلى تأجيل اجتماع بين الرئيس ترامب والرئيس الصيني شي، لكن الزعيمين قد يجتمعا في قمة مجموعة العشرين في اليابان في يونيو.

وعلى الأغلب أن الين سيبقى مرتبطا في هذا الأسبوع بتطورات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، خاصة في ظل غياب بيانات اقتصادية مؤثرة من اليابان. في حين أن الأجندة الأمريكية ستتضمن مبيعات التجزئة يوم الأربعاء، وتصاريح البناء يوم الخميس.

من الناحية الفنية، يبدو واضحا لنا من خلال الرسم البياني اليومي أن زوج الدولار/ين قد تراجع إلى مستوى 109.00 وفقا لما ذكرناه في تحليلنا الأسبوع الماضي.

حاليا، مستوى المقاومة عند 109.70 وطالما لم ينجح زوج الدولار/ين في الإغلاق اليومي أعلى من هذا المستوى فإن الهبوط قد يستمر حتى 107.75 ين وهو هدف السلبي لنموذج القمتين.

لكن في حال نجح الزوج في اختراق مستوى 109.70 فإن الصعود سيتواصل حتى 110.80. ولكننا مازلنا نرى أن زخم الصعود ضعيف على زوج الدولار/ين وعلى الأغلب أن أي صعود سوف يتيح فرصة بيع وفقا للترند العام الهابط.