3 أسباب تدفعك لشراء الإيثريوم

3 أسباب تدفعك لشراء الإيثريوم

بيانات.نت ـ سجلت الإيثريوم هبوطا بنسبة 10% منذ بداية الأسبوع، ولكن هل أن هذا الشراء إشارة على سيطرة الدببة أم فرصة ذهبية للشراء؟

نحن نرى الاحتمال الثاني وذلك لأسباب أهمها:

 

1. نسبة المخاطرة إلى العائد هي الأمثل

اقترب سعر الإيثريوم مقابل الدولار الأمريكي يوم الأربعاء من مستوى 243 دولار بعد أن كان قد لامس مستوى 233 دولار يوم الثلاثاء.

حتى لو تراجع سعر الإيثريوم مقابل الدولار الأمريكي فنعتقد أنه سيحافظ على التداول أعلى من مستوى الدعم 222 دولار، ومن هناك يمكن أن يعود إلى 250 دولار ثم 280 دولار.

2. الإيثريوم ينجح في مقاومة الدببة

نلاحظ على الرسم البياني اليومي أن مؤشر ستوكاستيك يتحرك عند منطقة التشبع من البيع رغم أن الإيثريوم/دولار يتداول عند مستوى 243 دولار، وهو ما يعني أن زخم الشراء متواصل على الإيثريوم، واي هبوط هو تصحيح يتيح فرصة شراء.

3. عملات رقمية كثيرة مرشحة لمضاعفة سعرها قريبا

لازال حجم التداولات على العملات الرقمية منخفضا إلى حد ما مقارنة مع المستويات القياسية التي بلغها سابقا. ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أنه مع الانخفاض الأخير قد شاهدنا عمليات شراء بكميات كبيرة.

هذا يشير إلى أن المشترين لا يزالون حريصين على الدخول إلى سوق العملات الرقمية. انخفض حجم التداول فقط منذ أن عادت البيتكوين إلى مستوى الدعم 8,500 دولار.

لا تزال الرسوم البياني للإيثريوم/دولار وعملات رقمية أخرى تظهر تكون نموذج المثلث الذي يعطي استمرارا للصعود.

البيتكوين هو القائد الأعلى للعملات الرقمية، ونرشح أن يعود لتحقيق مستويات قياسية جديدة في عام 2019، وعلى الأغلب أنه سيسحب معه عملات افتراضية أخرى مازالت تبرز إشارات إيجابية، وخاصة منها الإيثريوم.