سوق الأسهم السعودية مهيأة لتتصدر الأسواق الناشئة بتدفقات صناديق المؤشرات

سوق الأسهم السعودية مهيأة لتتصدر الأسواق الناشئة بتدفقات صناديق المؤشرات

Bayanaat.net – أشارت تقارير صحفية أن سوق الأسهم السعودية قد تتجاوز الهند لتتصدر الأسواق الناشئة من حيث صافي التدفقات إلى صناديق المؤشرات المتداولة   ETF  لعام 2019.

وقال أحد المحللين  أن إن السعودية تحتل حاليا المركز الثاني بتدفقات بقيمة 2.2 مليار دولار.

حيث تجاوزت الأموال الجديدة التي ضختها صناديق المؤشرات في السعودية هذا العام أربعة أضعاف نظيرتها في الصين، وثلاثة أضعاف التدفقات المماثلة إلى البرازيل.

ويترقب المستثمرون أن تشهد السوق السعودية المزيد من تدفقات الاستثمار الأجنبي مع اقتراب المرحلة الثانية من الإدراج في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة في أغسطس، إضافة إلى إدراجات مرتقبة في مؤشر “فوتسي راسل” للأسواق الناشئة في الأشهر المقبلة.

وفي 28 من مايو الماضي، شهدت السوق السعودية “تداول” تنفيذ المرحلة الأولى من دخول السوق في مؤشرات “مورغان ستانلي” للأسواق الناشئة، وتم إدراج أسهم 30 شركة سعودية في مؤشر MSCI. وتمثل المرحلة الأولى 50% من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية في المؤشر، أما المرحلة الثانية من الترقية إلى مرتبة الأسواق الناشئة في مؤشر MSCI فستتم خلال المراجعة الربعية للمؤشر في أغسطس المقبل.

وهذه الترقية انعكست إيجابيا في بيانات التقرير الشهري لملكية الأسهم والقيمة المتداولة في السوق السعودية لشهر مايو الماضي الذي شهد ارتفاع نسبة ملكية المستثمرين الأجانب إلى 6.64%، مسجلة أعلى مستوى لها على الإطلاق.

كما قفزت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 78% عن شهر أبريل، وبلغت القيمة الإجمالية للتداولات في مايو 110 مليارات ريال مدعومة ببدء تنفيذ المرحلة الأولى لانضمام السوق لمؤشر “إم إس سي أي” للأسواق الناشئة.