ماهي أفضل عادات المتداولين الناجحين؟

ماهي أفضل عادات المتداولين الناجحين؟

بيانات.نت ـ من الحكمة دائما الحصول على أفضل تجربة استثمار. التداول ليس استثناء. يقولون إن الأمر يتطلب القيام بتدريب لمدة 21 يوما على التوالي للوصول إلى الطريق الصحيح. ألم يحن الوقت للانطلاق؟ يمكنك العثور أدناه على قائمة بالتوصيات التي سيكون لها تأثير إيجابي على نتائج تداولاتك.

1. تحديد الأهداف

من الصعب أن نخترع شيئا أفضل من النهج القائم على الأهداف. تأكد من أنك حددت لنفسك النوع الصحيح من الأهداف. لا نوصي بأن يكون لديك هدف ربح يومي: قد يكون يومك مليئا بفرص ربح مثيرة للاهتمام أو قد لا يكون كذلك.

إذا حاولت الوصول إلى قدر معين من الأرباح كل يوم ، فستشعر بالكثير من الضغوط غير الضرورية. سترتفع الاحتمالات بأنك ستصل إلى مرحلة تكره فيها التداول. النظر في وجود أهداف شهرية وسنوية بدلا من ذلك سيكون أفضل.

هذا من شأنه أن يساعدك على الحماس وتتبع أدائك دون ضغوط كبيرة. تأكد من أن تحديد هدف ليس حدثا لمرة واحدة لك. بل يمكنك العمل مع أهدافك على أساس مستمر.

2. الاحتفاظ بدفتر ليومياتك في التداول

إنها نصيحة يمكنك أن تجدها في كل مكان. ومع ذلك، لا يمكن حذف هذه النقطة. بعد كل شيء، تجربتك الخاصة هي المصدر الرئيسي لمعرفتك بالسوق. نتيجة لذلك، من الضروري أن تستفيد إلى أقصى حد من تداولاتك السابقة، بغض النظر عن الجيد أو السيئ. سوف تساعدك المذكرة على متابعة نجاحاتك وأخطائك وتحسين أداءك.

3. إدارة المخاطر الخاصة بك

إذا كنت ترغب في البقاء في السوق لفترة طويلة والاستفادة من تداولاتك، فيجب أن تكون إدارة المخاطر هي عادتك الرئيسية. تحقق من أن تعرضك للمخاطر معقول في كل عملية تداول. لا تجعل الصفقات عشوائية. تحكم دائما في حجم صفقتك ونسبة المخاطرة مقارنة بهدفك بالربح

4. التحكم في الوقت الذي تقضيه في التداول

هذا مهم خاصة إذا كنت متداولا متفرغا. كلما طالت مدة الجلوس أمام الشاشة، انخفضت قدرتك على التركيز والتفكير بوضوح. لذلك يجب التعود على تعيين فترات زمنية محددة للتداول. هذا سيساعدك على تحقيق أقصى قدر من الكفاءة في التداول وإدارة المهام الأخرى في حياتك أيضا.

5. تغيير البيئة الخاصة بك

يمكن أن يكون الروتين قاتلا لكل شيء ويمنع التحفيز للتداول. عندما تكون متداولا، يمكنك الاستمتاع بمستوى معين من التغيير، لذلك تأكد من أنك قادر على تغيير مزاجك والروتين لأن ذلك قد يصيبك بالإحباط ويؤثر على قراراتك في التداول.

 

6. الاستفادة من عطلة نهاية الأسبوع

نهاية الأسبوع هو وقت رائع. استخدمها ليس فقط لاستعادة الطاقة وقضاء بعض الوقت مع أحبائك، ولكن أيضا لمراجعة الصفقات السابقة واستراتيجياتك قبل انطلاق الأسبوع الجديد.

من المستحسن تخصيص ساعتين في العطلة الأسبوعية للنظر في الرسوم البيانية الأسبوعية، والتحقق من الأحداث القادمة في التقويم الاقتصادي وقراءة بعض الأخبار. كن مستعدا ! بهذه الطريقة ستشعر بالثقة وأنك مستعد للعمل في بداية الأسبوع.

7. التواصل مع المتداولين

سيساهم تبادل الافكار مع المتداولين الآخرين في توسيع آفاقك ويجلب لك فرحة التفاعل مع الآخرين. في الوقت الحاضر، هناك الكثير من وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات التي ستساعدك على إنجاز هذه المهمة.

8. استمر في التعلم

حتى لو كنت تفهم أن التعلم عملية تستمر مدى الحياة، يجب أن تكون عمليا للغاية في هذا الصدد. خصص قدرا محددا من الوقت في اليوم أو الأسبوع لبعض الأنشطة التعليمية، على سبيل المثال، حضور دورة تدريبية عن بعد أو قراءة كتاب. وبهذه الطريقة لن يكون التعلم مجرد فكرة لك، وسوف تحسن حقا مهاراتك في التداول.

ليس من السهل تطوير عادات جيدة. لا تفكر في المهام المذكورة أعلاه كشيء صعب. فكر فيها كأشياء تجعل حياتك أسهل. إذا استطعت ان تقوم بهذه التوصيات جميعا دون مقاومة، فسترى أن تداولك سيصبح أكثر اتساقا ونجاحا بعد 21 يوما أو على الأرجح حتى قبل ذلك.