هل ستعزز بيانات سوق العمل الأمريكي اليوم توقعات خفض أسعار الفائدة في أكتوبر؟

هل ستعزز بيانات سوق العمل الأمريكي اليوم توقعات خفض أسعار الفائدة في أكتوبر؟

بيانات.نت ـ خلال هذا الأسبوع، ارتفعت احتمالات قيام البنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة في نهاية شهر أكتوبر، في أعقاب البيانات الاقتصادية الضعيفة وأسوأ قراءة في الصناعة منذ أكثر من عقد – وهي نذير رئيسي للركود.

 

عندما قام البنك المركزي الأمريكي بتخفيض أسعار الفائدة في يوليو – لأول مرة منذ بداية الأزمة المالية – أشار الرئيس جيروم باول إلى أنه على الرغم من أنه لم يمثل بداية سلسلة طويلة من التخفيضات العميقة في أسعار الفائدة، فإن صناع السياسة على استعداد لمزيد من التخفيضات.

 

ووفقًا لكلامه، صوتت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة على التخفيض، مشيرةً إلى ضعف الصادرات وانخفاض التضخم، في منتصف سبتمبر ليتم تخفيض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إضافية، إلى نطاق بين 1.75 في المائة و 2 في المائة.

رفض باول في ذلك الوقت وصف الخفض بأنه تعديل منتصف الدورة، وبدلاً من ذلك، أكد على أن صانعي السياسة “سوف يتصرفون حسب الاقتضاء لضمان استمرار التوسع في المسار”.

 

لكن البيانات الاقتصادية الأخيرة تشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي، أو على الأقل الأجزاء الرئيسية منه تسير في طريق الركود.

 

في شهر سبتمبر، انخفض مؤشر مديري المشتريات التابع لمعهد إدارة التوريد إلى 47.8 في المائة، وهو أدنى مستوى منذ عام 2009. ويشير أي رقم أقل من 50 في المائة إلى انكماش. أثارت تلك القراءة إلى بداية تراجع سوق الأسهم، حيث انخفض مؤشر داو جونز الصناعي أكثر من 800 نقطة على مدار يومين. واستمرت الأرقام السلبية يوم الخميس، بعد أن أظهر مسح الخدمات أن الاقتصاد قد تراجع بأفل من المتوقع.

 

ويوم الأربعاء، كشف تقرير التوظيف الوطني ADP أن الاقتصاد أضاف 135,000 وظيفة الشهر الماضي، أي أقل بقليل من توقعات الاقتصاديين، مما أثار مخاوف من أن سوق العمل بدأ في التراجع.

 

ونتيجة لذلك، فإن حوالي 92.5 في المائة من المتداولين يقومون بتسعير فرصة للتخفيض الثالث بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في 30 أكتوبر، وفقًا لأداة FedWatch التابعة لـ CME فقد ارتفعت توقعات خفض الفائدة في أكتوبرإلى 62 في المئة يوم الثلاثاء، بعد فترة وجيزة من القراءة الأخيرة للتصنيع.

 

في الوقت الحالي، ستتجه الأنظار إلى تقرير الوظائف الصادر عن وزارة العمل في سبتمبر، والذي سيتم إصداره يوم الجمعة على الساعة 15:30 بتوقيت السعودية، وسيوفر نظرة أدق على حالة سوق العمل. من المحتمل أن يكون الاقتصاد الأمريكي قد أضاف 145،000 وظيفة في الشهر الماضي. في حين من المتوقع أن تظل البطالة ثابتة عند 3.7 بالمائة، بالقرب من أدنى مستوى لها منذ 50 عامًا.

 

يمكن أن يلقي باول الضوء على سياسة سعر الفائدة للمجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال خطاب من المقرر أن يلقيه في واشنطن العاصمة بعد ظهر يوم الجمعة.