هواتف آيفون من شركة أبل تسجل ارتفاعا كبيرا في أسعارها مع تصاعد النزاع التجاري

هواتف آيفون من شركة أبل تسجل ارتفاعا كبيرا في أسعارها مع تصاعد النزاع التجاري

Bayanaat.net – شهد ثمن هواتف آيفون زيادة حادة مع تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، مما قد يلحق ضررا بالشركة الأميركية وعملائها حسب رأي المحللين.

حيث اشار تقرير صادر عن مصرف  Morgan Stanley، أن التعريفة الجمركية الجديدة التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، البالغة 25% على ما قيمته 200 مليار دولار من البضائع صينية الصنع، يمكن أن تضيف حوالي 160 دولار إلى ثمن جهاز iPhone XS صيني الصنع، والذي يبدأ من 999 دولار.

واشار محللون ان شركة “أبل” قد تحمي المستهلكين من ارتفاع أسعار هواتف آيفون عبر تحملها للزيادة في التكلفة، مما سيدفع لانخفاض في ربحية السهم بنسبة 23% خلال عام 2020.

في حين ساهمت المخاوف بشأن النزاع التجاري في هبوط سعر سهم أبل بنسبة 6%، ليصل إلى حوالي 185 دولار، وهو أكبر هبوط يشهده سعر سهم الشركة منذ عام 2013، في حين انخفض سعر السهم بنسبة 11% منذ بداية  شهر مايو.

من جهة اخرى تعرض سهم أبل للبيع بعد ان  سمحت المحكمة العليا في الولايات المتحدة يوم أمس الاثنين باتخاذ إجراء رئيسي ضد الاحتكار،  حيث قضت المحكمة بأنه ينبغي منح المدعين في الدعوى الجماعية الفرصة لمحاولة إثبات أن شركة “أبل” تستخدم قدرتها الاحتكارية لرفع أسعار تطبيقات “آيفون”.

وانخفضت شحنات أجهزة “آيفون” إلى أميركا الشمالية، بنسبة 19%، ليصل عدد الشحنات إلى 14.6 مليون وحدة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

في حين اشار محللون ان التعريفات الجمركية قد تؤثر أيضا على مبيعات “آيفون” في الصين، أكبر سوق للأجهزة المحمولة في العالم، حيث تسيطر “أبل” على 7.4% من مجمل السوق، وذلك بعد أن شهدت المبيعات انخفاضا بنسبة %25 خلال الأشهر الستة الماضية، وحققت “أبل” 51 مليار دولار في عام 2018 من إيرادات الصين الكبرى، التي تشمل هونغ كونغ، وتايوان.

وأثرت التوترات التجارية على الأسهم الأميركية على نطاق واسع، وكانت أسهم “أبل” و”بوينغ” من الأكثر تضررا، وقال بنك Goldman Sachs في مذكرة بحثية، إن “الصدام بين أميركا والصين قد يرفع الأسعار على المستهلكين بشكل أكبر ويضعف النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة”.