مساعي خليجية لتصدير الالمنيوم إلى الولايات المتحدة رغم القيود التجارية التي قد يفرضها ترامب

مساعي خليجية لتصدير الالمنيوم إلى الولايات المتحدة رغم القيود التجارية التي قد يفرضها ترامب
جاء في تصريحات على لسان بعض المديرين التنفذيين لشركات ألمنيوم في الخليج إن الشركات تطمح إلى التصدير إلى الولايات المتحدة واستبعدوا أن تتحول تصريحات الرئيس المنتخب دونالد ترامب فيما يتعلق بالحماية التجارية أثناء حملته الانتخابية إلى سياسات فعلية.
ونقلا عن وكالة”رويترز” كان ترامب قد ذكر خلال الحملة الانتخابية: إن اتفاقات التجارة الدولية ألحقت الضرر بالعمال الأمريكيين وبالقدرة التنافسية للولايات المتحدة وتعهد بالانسحاب أو إعادة التفاوض بشأن مجموعة من الاتفاقات متعددة الأطراف التي تسهل التجارة الحرة.

ومنذ فوز ترمب غير المتوقع بالرئاسة استخدم الرؤساء التنفيذيون في الخليج نبرة تصالحية وقالوا إنهم يرحبون بالعمل مع الولايات المتحدة.

وركز رؤساء شركات ألمنيوم كبيرة أثناء مؤتمر للقطاع على الفرص التجارية لنشاطهم في المرحلة المقبلة. وقال تيم موراي الرئيس التنفيذي لشركة ألمنيوم البحرين: “سيكون مفيدا للقطاع، حيث سترون تسارعا في أشياء مثل مبيعات السيارات وقد تحدث كثيرا عن تحسين البنية التحتية”، وأضاف أنه “متفائل بشكل حذر” إزاء المستقبل.

و يعتبر الشرق الأوسط مقرا للعديد من شركات الألمنيوم في العالم لكن حصة شركات المنطقة في السوق ضئيلة للغاية مقارنة بحصة الصين التي تشكل نحو 55 في المائة من الإنتاج الإجمالي.

وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم من أكبر خمس شركات عالمية لإنتاج الألمنيوم بطاقة سنوية 2.4 مليون طن. وستصبح ألمنيوم البحرين “ألبا” أكبر مجمع لصهر الألمنيوم في العالم بعد الانتهاء من توسعاتها في 2019 وذلك بإنتاج سنوي يصل إلى 1.5 مليون طن.

وقال معظم الرؤساء التنفيذيين في الخليج إنهم يتطلعون لبدء التصدير إلى أمريكا أو إلى زيادة مستويات التصدير الحالية.

وقال عبدالعزيز الحربي رئيس شركة معادن للألمنيوم السعودية للصحافيين على هامش المؤتمر إن الشركة بدأت عملية التأهل للبيع في الولايات المتحدة خلال الربع الحالي، ولم يذكر المدة التي سيستغرقها ذلك.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ألمنيوم قطر خلال جلسة نقاش إن الشركة المملوكة للدولة تسعى لزيادة المبيعات إلى قطاع السيارات في الولايات المتحدة وأوروبا بعد مواجهة صعوبات في أسواق تركيا وأنحاء من آسيا.

وقطاع السيارات من أكبر القطاعات جاذبية للمنتجين الخليجيين في ضوء المبادرات لصناعة سيارات وشاحنات أخف من التي يستخدم الصلب في صناعتها إضافة إلى قطاع التغليف.

وقال عبدالله كلبان الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم إن الولايات المتحدة لا يمكنها في نهاية الأمر استبعاد شركات الألمنيوم الأجنبية بسبب الفجوة الضخمة بين العرض والطلب محليا.

وأضاف “سيضطرون إلى إعادة تشغيل جميع مصاهرهم وهو ما ما سيرفع كلفة الانتاج و سيؤثر ايضا على صناعات المصب”.

ووفقا لجمعية الألمنيوم الأمريكية فقد انخفض إنتاج الألمنيوم في الولايات المتحدة في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي أكثر من النصف مقارنة بالشهر ذاته من عام 2015.