عملاق النفط السعودي «أرامكو» يسعى لتصدير المزيد من الخام لآسيا

عملاق النفط السعودي «أرامكو»  يسعى لتصدير المزيد من الخام لآسيا

ذكرت مصادر مطلعة أن شركة النفط السعودية “أرامكو”  اتفقت على تصدير المزيد من الخام إلى  عملائها في آسيا وذلك خلال كانون الثاني (يناير) المقبل في ظل استمرار تبنيها استراتيجية الحفاظ على حصتها السوقية من الانتاج.

وذكرت المصادر أن السعودية لن تتنازل عن الحصة السوقية حتى إن كانت تسعى بصفة جدية مع أعضاء منظمة (أوبك) إلى التوصل إلى اتفاق رسمي لخفض الإنتاج في الاجتماع المقرر انعقاده هذا الأسبوع في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري.

من الجانب الآسيوي، ذكر مصدر  لدى شركة تكرير في شمال آسيا إن أرامكو ستصدر المزيد من الخام العربي الخفيف الفائق الجودة للتحميل في كانون الثاني (يناير) المقبل.ويشهد الخام العربي الخفيف السعودي فائق الجودة طلبا قويا في آسيا، نظرا لأسعاره التنافسية.

وقالت مصادر تجارية إن بعض شركات التكرير الآسيوية طلبت أيضا شحن المزيد من الخام العربي المتوسط في كانون الثاني (يناير) القادم لكن أرامكو السعودية لم تلتزم بأي زيادة في الكميات حتى الآن.

وقالت مصادر في “أوبك” أمس إن السعودية أكبر مصدر للنفط في المنظمة أبلغت أوبك أنها لن تحضر المحادثات التي من المقرر انعقادها في فيينا هذا الأسبوع.