السيدات السعوديات تستأثر بـ 21 % من محافظ الأسهم المحلية

السيدات السعوديات تستأثر بـ 21 % من محافظ الأسهم المحلية

بواسطة بيانات.نت ـ قدر عدد محافظ الأفراد في السوق المالي السعودي بنهاية الربع الثالث من العام الجاري بمايقارب 4.6 مليون محفظة، شكلت محافظ الأفراد الذكور النسبة الأكبر منها بنحو 79% من إجمالي محافظ الأفراد، أما الإناث فبلغت نسبتهن 21%.

وبناءا على بيانات من هيئة سوق المال، فقد اتضح أن نسبة نمو محافظ الإناث أعلى من الذكور منذ بداية العام، حيث نمت محافظ الإناث بنسبة 2% من 950.179 محفظة بنهاية العام الماضي، إلى 968.964 محفظة بنهاية الربع الثالث من العام الجاري. أما الذكور، فقد بلغت نسبة نمو محافظهم 1% من 3.597 مليون محفظة بنهاية العام الماضي إلى 3.632 مليون محفظة بنهاية الربع الثالث من العام الجاري.

من جانب اخر، بلغت قيمة التسهيلات المتاحة لتمويل تداول الأسهم “المباشرة وغير المباشرة” بنهاية الربع الثالث من عام 2016 نحو 15.2 مليار ريال بتراجع نسبته 40%، بما يعادل 10.3 مليار ريال مقارنة بنهاية نفس الفترة من العام الماضي التي بلغت حينها 25.5 مليار ريال.

في حين بلغت قيمة التمويل المستخدم من التسهيلات الائتمانية بنهاية الربع الثالث من العام 2016 نحو تسعة مليارات ريال مقارنة بنحو 14.6 مليار ريال، أي أنها سجلت انخفاضا نسبته 38% ما يعادل نحو 5.6 مليار ريال، بينما بلغت قيمة التمويلات المتاحة وغير مستخدمة بنهاية الربع الثالث من العام الجاري نحو 6.2 مليار ريال.

وبلغ عدد العملاء الذين قدموا مطالب تسهيلات لتمويل أسهمهم بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، 2289 عميلا مقارنة بـ 3120 عميلا مقارنة بنمو نسبته 5 في المائة.

وبلغ متوسط نصيب كل عميل من التسهيلات المستخدمة لتمويلات الأسهم نحو 2.74 مليون ريال بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بـ 4.68 مليون ريال بنهاية نفس الفترة من العام الماضي.

وتنقسم التسهيلات لتمويل تداول الأسهم إلى قسمين مباشر وغير مباشر، ويقصد بالأول التسهيلات المقدمة من أشخاص مرخص لهم، أما الثاني فمقدمة من طرف ثالث غير مرخص له.

وبلغت قيمة التسهيلات المتاحة لتمويل الأسهم “المباشرة” المقدمة مباشرة من شخص مرخص له إلى العميل 3.5 مليار ريال، مستخدم منها مليارا ريال، مقارنة بـ 4.9 مليار ريال مستخدم منها نحو ثلاثة مليارات ريال بنهاية الربع الثالث من عام 2015.

وبلغت قيمة التسهيلات المتاحة لتمويل الأسهم بشكل غير مباشر أي مقدمة من طرف ثالث غير مرخص له نحو 11.7 مليار ريال، مستخدم منها نحو سبعة مليارات ريال بنهاية الربع الثالث من العام الجاري، مقارنة بـ 20.6 مليار ريال مستخدم منها 11.6 مليار ريال بنهاية الربع الثالث 2015.

في المقابل، بلغ عدد عملاء التمويل المباشر 657 عميلا مقارنة بـ 927 عميلا بنهاية الربع الثالث من عام 2015، بينما بلغ عدد عملاء التمويلات غير المباشرة 1632 عميلا مقارنة بـ 2193 عميلا.