سهم تسلا يتحدى الأخبار السلبية ويعود للصعود

سهم تسلا يتحدى الأخبار السلبية ويعود للصعود

بيانات.نت ـ دخل سهم تسلا في موجة هبوط حادة منذ أكثر من أسبوع ليفقد أكثر من 20% من قيمته.

وجاءت هذه الخسائر بعد أن أعلن المجلس الوطني لسلامة النقل في الولايات المتحدة فتح تحقيق إثر حادث مميت  وقع يوم 23 مارس/آذار الماضي، حيث اصطدمت سيارة تيسلا من طراز “X” بحاجز معدني على الطريق السريع في ولاية كاليفورنيا وقد توفي السائق في المستشفى متأثرا بإصابته.

وقد خفضت وكالة “موديز”التصنيف الائتماني لشركة السيارات الكهربية إلى “B3” مقابل تصنيفها السابق “B2” مع نظرة مستقبلية سلبية نتيجة ضغوط التدفقات النقدية الخارجة.

كما خفض جيه بي مورغان السعر المستهدف لسهم تسلا إلى 190 دولار أي أقل بـ 30% من مستواه الحالي.

وإلى جانب الشبهات التي تدور حول مواصفات سيارات “تسلا” واستجابتها لشروط السلامة، فإن الشركة تعاني من عدة ضغوط مالية تجعلها مهددة بالإفلاس حاليا، ولا بد للشركة من اتخاذ إجراءات إصلاحية في أقرب وقت ممكن.

من الناحية الفنية، نجح سهم تسلا في الإرتداد لأعلى يومي الثلاثاء والأربعاء وصولا إلى 288 دولار، بعد أن كان يتداول يوم الاثنين عند 244 دولار. وأنهى السهم تعاملات يوم الأربعاء عند 286 دولار أي أعلى من مستوى الدعم 283 دولار وهو ما يعتبر إيجابيا وعلى الأغلب أنه سيدفع السهم من جديد نحو 307 دولار.