هل ستتخلى الثيران سريعا عن الذهب؟

هل ستتخلى الثيران سريعا عن الذهب؟

بيانات.نت ـ ارتفعت أسعار الذهب يوم الاثنين لتتجاوز مستوى 1265 دولار الأونصة، وهو أعلى مستوى للمعدن الأصفر في أسبوعين. وجاءت هذه المكاسب في ظل تراجع الدولار وارتفاع اليوان الصيني. وخلال تعاملات هذا الأسبوع،سوف يتابع المتداولون بيانات مؤشر أسعار المنتجين والمستهلكين يومي الأربعاء والخميس، وأي أرقام قوية على غرار الشهر الماضي من شأنها أن تعزز أداء الدولار مقابل الذهب.

من الناحية الفنية، نلاحظ أن أسعار الذهب قد كونت شمعة سلبية يوم الاثنين، ويظهر لنا أيضا نموذج الديفرجنس المخفي السلبي. وهو ما يعني أننا قد نشاهد هبوطا، وفي حالة كسر مستوى 1255 دولار الأونصة فإن الدعم التالي سيكون عند 1251 دولار الأوقية ثم 1245 دولار. في المقابل، أي عودة للتداول فوق 1260 دولار سيدفع بالذهب نحو 1265 دولار. وبصفة عامة، طالما أن أسعار الذهب تتداول أدنى من 1267 دولار الأونصة ، فإن أي صعود سوف يتيح على الأغلب فرصة بيع.